الرئيسية / تقنية / ناسا تطلق أسرع مركبة فضائية في التاريخ في مهمة لـ”لمس الشمس”

ناسا تطلق أسرع مركبة فضائية في التاريخ في مهمة لـ”لمس الشمس”

مركبة فضائية

“لتلمس الشمس”.. هذا ما قالته “ناسا” عن إطلاقها المركبة الفضائية التي حملت اسم عالم الفيزياء يوجين باركر من كيب كانافيرال بولاية فلوريدا صباح اليوم بعد إلغاء دراماتيكي في آخر دقيقة أمس.

حمل الصاروخ “دلتا الرابع” المسبار Parker Solar Probe بعد سلسلة من التأخير، حيث كان من المقرر أن يتم إطلاقه يوم أمس، ولكن تم إحباطه قبل ثوانٍ قليلة قبل الإقلاع بسبب عطل فني في اللحظة الأخيرة.

اليوم تظاهر الآلاف من المشاهدين في موقع الإطلاق من منتصف الليل، وكذلك بالإضافة للمدن المحيطة، من أجل مشاهدة اللحظة التي لا تتكرر، حيث صعد الصاروخ دلتا الثقيل في ظلام ما قبل الفجر، مما أثار المتفرجين على بعد أميال حوله، حيث غرد عالم المشروعات نيكولا فوكس من جامعة جونز هوبكنز على صفحته الشخصية على “تويتر”وحث الصاروخ قائلا:”ألمس الشمس”.

احتاجت ناسا إلى صاروخ قوي مكون من 23 طابقاً، من أجل حمل مسبار “باركر” الصغير الذي يصل بحجمه إلى حجم سيارة صغيرة، ووزنه تحت طن ويهدف هذا المشروع الغريب إلى إعطاء ناسا نظرة عن كثب إلى كيفية عمل أقرب وأغلى نجم لدينا، وهو الشمس.

وتعتبر المركبة التي تسير بسرعة 430 ألف ميل في الساعة – أسرع من أي مركبة فضائية في التاريخ- حيث من المفترض أن تبلغ الرحلة 93 مليون ميل على مدى سبع سنوات ليصبح مداره تدريجيا أقرب إلى “لمس الشمس” كما تهدف “ناسا”.

لن تلمس المركبة الفضائية الشمس بشكل حرفي فدرجة الحرارة التي ترتفع إلى 5500 درجة سيلسيوس سوف تدمر أي مسبار على الفور، ولكن بدلاً من ذلك ستطير إلى الغلاف الجوي للشمس، حيث ستبقى على مسافة آمنة على بعد أربعة ملايين ميل من سطح النجم، يحيميها ما تسميه “درع الحرارة المتطور”.

من المنتظر أن توفر المركبة الفضائية معلومات غير مسبوقة عن شمسنا حيث يمكن أن تفيدنا بالتنبؤ بعلاقة الشمس والأرض والعوالم الأخرى، وأوضحت ناسا في بيان لها:”ستتتبع المركبة الفضائية كيفية تحرك الطاقة والحرارة عبر الغلاف الجوي للشمس واستكشاف ما يسرع الرياح الشمسسية وجزيئات الطاقة الشمسية”.

كانت أقرب مسافة وصلت إليها مركبة فضائية من ناسا هي مسافة 43 مليون كيلو متر من الشمس في رحلة المسبار “هيليوس 2” في عام 1976 ، وهي نصف المسافة تقريبا بين الشمس والأرض والتي تبلغ 150 مليون كيلو متر، حيث من المنتظر أن تصل المركبة الفضائية باركر إلى كوكب الزهرة في أكتوبر القادم.

وتبلغ الميزانية المحددة للمشروع الضخم الذي تبنته ناسا 1.5 مليار دولار أمريكي، و قد سميت المركبة Parker Solar Probe على اسم عالم الفيزياء الفلكية يوجين باركر البالغ من العمر 91 عاماً، وهو العالم الذي اكتشف وجود الرياح الشمسية قبل 60 عاماً من الآن وحضر إطلاق الصاروخ الأسطوري.

هل شاهدت الشمس زرقاء من قبل؟ناسا تعرضها في فيديو لك

شاهد أيضاً:

The post ناسا تطلق أسرع مركبة فضائية في التاريخ في مهمة لـ”لمس الشمس” الخبر روتانا.


الخبر | ناسا تطلق أسرع مركبة فضائية في التاريخ في مهمة لـ”لمس الشمس” – يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي
المصدر :روتانا
– ويخلي موقع اخبار فايف مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

عن محمد محمود

كاتب صحفي يهتم بأخبار المملكة العربية السعودية - حاصل على بكالوريوس إعلام للتواصل mohamed@akhbar5.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.