الرئيسية / منوعات / ريهام سعيد ليست الأولى.. هؤلاء تضرروا من قناة «النهار»

ريهام سعيد ليست الأولى.. هؤلاء تضرروا من قناة «النهار»

من الواضح أن القناة "النهار" تمر بأزمة مالية كبيرة قد تزيح بمالكها رجل الأعمال علاء الكحكي، نظرًا لأن هُناك أنباء تتردد بأن هُناك شركة إعلامية كُبرى تسعى لشرائها، الأزمات المادية وصلت لتأخر صرف رواتب بعض العاملين لأكثر من ستة أشهر، كما أن هُناك بعض البرامج من المُمكن أن يتوقف عرضها خلال الفترة المقبلة، وأحداث كثيرة بشّرت بذلك، منها على سبيل المثال برنامج «مانشيت القرموطي»، الذي يقدمه الإعلامي جابر القرموطي، والذي ما زال متوقفًا حتى الآن، رغم أنه كان من المقرر عودته في 26 يونيو الماضي، إلى أن تقرر تأجيله إلى الشهر الجاري.

الأزمات المادية التي تمر بها القناة وضعتها في صراع مع بعض الإعلاميين والفنانين الذين كانوا جُزءًا منها يومًا ما، وحققوا معها نجاحات كبيرة، ووصل الأمر مع أحدهم لساحات المحاكم، وهذه أبرز 3 أزمات مرت بها "النهار" مؤخرًا:

1- صادق الصباح

المُنتج صادق الصباح، الذي يشارك بقوة في المواسم الدرامية خاصة الموسم الرمضاني، تعاون كثيرًا مع قناة "النهار"، من خلال بث عدد من مسلسلات على شاشاتها، لكن خلال الفترة الماضية فوجئنا بأن "الصباح" يرفع دعويين قضائيتين ضد "النهار" يطالب بإشهار إفلاسها، وذلك لعدم حصوله على مستحقاته المالية منها، والتي بلغت 40 مليون جنيه، نظير أعمال درامية عرضتها على شاشاتها، فضلا عن شيكات دون رصيد حررتها الشبكة.

هذا إلى جانب أن "النهار" دفعت بعض المستحقات للمنتج صادق الصباح، عن طريق أحد العقارات، ادعى مسؤولو القناة أنه يساوى مبلغ 10 ملايين جنيه، وهو في الحقيقة يساوى 7 ملايين جنيه، وللحصول على باقي المستحقات، التي تبلغ 30 مليون جنيه، عُرض عليه أن يتم ذلك من خلال حصوله على أسهم من الشبكة، لكن "الصباح" رفض هذا الاقتراح، لعدم رغبته في دخول سوق الميديا.

يذكر أن تعاقد "الصباح" مع "النهار" كان على عرض عدة مسلسلات، من بينها «آدم وجميلة» و«الخطيئة»، وكان آخرها مسلسل «طاقة القدر»، الذي عُرض في شهر رمضان من العام الماضي، وقام ببطولته الفنان حمادة هلال.

بدورها، ردت قناة "النهار" عليه ببيان، لم تُنكر فيه ما قاله "الصباح" وأنها بالفعل مديونة له بهذا الرقم، لكنها طلبت منه تسوية الأمر وأن يقبل السداد على دفعات تتماشى مع الظروف المُتاحة لها.

2- أحمد أمين

الفنان والإعلامي أحمد أمين كان من بين الوجوه المُميزة على قنوات "النهار"، من خلال برنامجه «البلاتوه»، الذي قدم منه أربعة أجزاء لاقت نجاحًا جماهيريا واسعًا، لكن الموسم الخامس من البرنامج لم يخرج مما جعل الكثيرين من جمهور أحمد أمين يتساءلون عن مصير الجزء الخامس، إلى أن كتب "أمين" على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "برنامج البلاتوه توقف؛ والحلقات المعروضة حاليا حلقات معادة، وداخلين على سنة كاملة تقريبًا ماعملناش حلقات جديدة"، كاشفًا عن سبب توقف البرنامج قائلًا: "توقف البرنامج كان بسبب قرار من قناة النهار لتعرضهم لبعض المشكلات المالية، والتفاصيل أنا مش عارفها".

القناة وعدت أحمد أمين أن الجزء الخامس سيخرج للنور، وهذا أضره لأنه اعتذر عن الأعمال التي رُشح لبطولتها لأنه كان يرغب في التفرغ للبرنامج، وقال أمين: "كلها كانت وعود وبس، والله يعينهم على التحديات اللي هما فيها، بقيت قاعد في البيت مكبوت عندي حاجات عايز أقولها ومش عارف، ولأني متعاقد مع القناة ماليش حق إني أشتغل في قناة تانية".

كما أن إفلاس القناة جعلها تلجأ لإذاعة الأجزاء القديمة من البرنامج بشكل رأى فيه أحمد أمين أنه مسيء للمحتوى، وقال: "أنا اعترضت كذا مرة ومافيش فايدة، فابتدت توصلني تعليقات سلبية من ناس ليها كل الحق تزعل لأن أنا شخصيا منزعج وبقيت ما باحبش أشوف صفحة البرنامج ولا فيديوهات البلاتوه، طبعًا مع كل الاحترام للإعلان نفسه، وللمعلن، لكن إنك تقطع عمل فني وتحشر فيه إعلان بالشكل ده.. عيب".

3- ريهام سعيد

فيما شهدت "النهار" خلال الأسابيع الماضية هجومًا شرسًا من الإعلامية ريهام سعيد مقدمة برنامج "صبايا الخير"، التي اتهمت القناة بمنعها من العمل، وعدم الوقوف بجانبها في أزمتها الأخيرة والتي تعرضت فيها للسجن بسبب اتهامها بالتدبير مع عصابة لخطف الأطفال، خلاف ريهام مع القناة كان لأن الأخيرة حاولت تجنب ما حدث في أزمتها، حتى إنها طلبت من "ريهام" أن تخرج بالبرنامج في حلقات مُسجلة وليس مُباشرة، وهو ما رفضته المذيعة تماما.

والتزمت ريهام الصمت في الجانب المادي، إلى أن فاض بها الكيل، أمس الاثنين، ونشرت فيديو، عبر صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك"، تحدثت فيه عن تفاصيل أزمتها مع الشبكة، مشيرة إلى أنها رفضت الظهور على الشاشة إلا بعد تجديد عقدها لمُدة ثلاث سنوات قادمة، وهو الأمر الذي رفضته ريهام، مشددة على أن "النهار" لم تُعطها مُستحقاتها المالية مُنذ عام ونصف العام، ولم تُعط رواتب للعاملين منذ أكثر من أربعة أشهر نظرًا للأزمات المادية التي تمر بها القناة.

واستنجدت ريهام بالمجلس الأعلى للإعلام، ومكتب العمل، ونقابة الإعلاميين، لأخذ حقها من "النهار"، وقالت إن القناة أساءت لها في بيان رسمي بعنوان، فضيحة ريهام سعيد، وأكملت: "لماذا تلك العبارات القاسية خاصة وأنني أمتلك زوجا وأبناء؟ كما أن القناة نصبت لي فخًا بضرورة التواجد فيها وإلا سأدفع 100 مليون جنيه، وعندما ذهبت رفضوا دخولي وادعوا أنني تهجمت على القناة في محضر رسمي".

ورغم كل هذه الأزمات التي تمر بها الشبكة، نجدها تتعاقد على برامج جديدة، منها مع الإعلامية منى عراقي.. فما مصير القناة في ظل الأزمات المُتعددة التي تواجهها؟


الخبر | ريهام سعيد ليست الأولى.. هؤلاء تضرروا من قناة «النهار» – يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي
المصدر :التحرير
– ويخلي موقع اخبار فايف مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

عن محمد محمود

كاتب صحفي يهتم بأخبار المملكة العربية السعودية - حاصل على بكالوريوس إعلام للتواصل mohamed@akhbar5.com

تعليق واحد

  1. ريهام اتظلمت كتير ولازم نبقا كلنا جنبها فانز ريهام وراكي ديما وان شاء الله النصر علي قنات النهار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.