الرئيسية / منوعات / 10 ملايين وفاة سنويًا متوقعة بسبب المضادات الحيوية

10 ملايين وفاة سنويًا متوقعة بسبب المضادات الحيوية

حذر عمر أبوالعطا، مسؤول الترصد بمنظمة الصحة العالمية، من خطورة الإفراط من تناول المضادات الحيوية، متوقعًا أنه مع حلول عام 2050 سترفع أعداد الوفاة بسبب المضادات الحيوية وتصل إلى 10 ملايين حالة وفاة سنويًا. 

وقال “أبوالعطا” في لقائه عبر سكايب مع الإعلامي رامي رضوان ببرنامج “مساء دي ام سي” المذاع على فضائية “دي ام سي” اليوم الأربعاء إنه بعد فترة تعتاد البكتيريا على المضادات الحيوية ويصبح غير ذو فعالية عليها.

وأضاف: “لابد من الالتزام بالمدة الزمنية التي يحددها الطبيب لتناول المضادات الحيوية دون زيادة أو نقصان لأن تقليل المدة قد يجعل البكتيريا يحدث لها خمول ولكن من الممكن أن تنشط مرة أخرى ويصبح لها مقاومة”.

وتابع: “أما زيادتها عن المعدل المطلوب يتسبب في قتل البكتيريا المفيدة الموجودة في الجسم، ولذلك لا تؤخذ المضادات الحيوية إلا بإشراف الطبيب”.

وأكد، أن هناك أدلة إرشادية للتوعية بخطورة المضادات الحيوية، لافتًا إلى أن الإفراط في استخدامها قد يؤدي إلى زيادة البكتيريا الضارة.

وأوضح مسؤول الترصد بمنظمة الصحة العالمية، أن هناك خطة لمواجهة الإفراط في استخدام هذه المضادات، مستطردًا: “نسعى لمشاركة القطاع الخاص في حملة التوعية بخطورة هذه المضادات”.

وفي ذات السياق قال الدكتور إسلام عنان، أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة، إن هناك 700 ألف شخص يموتون سنويًا نتيجة الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية حتى قبل ظهور أزمة كورونا.

وأضاف “عنان”، خلال حواره مع برنامج “هذا الصباح” المذاع عبر فضائية “إكسترا نيوز”، اليوم الأربعاء، أن المضاد الحيوي يُأخذ فقط عند وجود عدوى بكتيرية، والطبيب وحده هو من يشخص ذلك ويكتب مضاد حيوي مع كورس كامل للعلاج، ولا يجوز صرفه من الصيدلية دون استشارة الطبيب.

وتابع أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة، أن المضاد الحيوي واسع المدى مشكلة أنه يعطي الجسم مدى واسع من المضاد الحيوي، مما يتسبب في ضعف مناعة الجسم وتصبح البكتريا أقوى.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع أخبار فايف مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

250 شخص فقط مسموح دخولهم مباراة الأهلي والزمالك

قال العقيد محمود القاضي، مدير عمليات الشركة الإفريقية للأمن والحراسة، إنه لا صوت يعلو فوق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *