الرئيسية / منوعات / ملف الصحة أولويتي.. وسنقضي على ظاهرة المال السياسي

ملف الصحة أولويتي.. وسنقضي على ظاهرة المال السياسي

حل الدكتور مصطفى ثابت، رئيس تحرير موقع الفجر، والمرشح لانتخابات مجلس النواب 2020 عن دائرة “سنورس وطامية” بمحافظة الفيوم، ضيفًا على إذاعة “صوت الفيوم”، حيث كشف عن برنامجه الانتخابي، مؤكدا أن رغبته الخالصة في مساعدة أهالي دائرتي طامية وسنورس هي التي دفعت إلى خوض السباق الانتخابي لمجلس النواب والمقرر لها أيام 21 و22 و23 أكتوبر الحالي.

مساعدة الأهالي الهدف الأساسي

وأضاف “ثابت”: “دخلت الانتخابات ثقة في أهل قريتي، وأطمح في تغيير الأفكار القديمة، عن أن أغلب نواب البرلمان إما مليارديرات أو دخلوها بالوراثة، وهدفي الأساسي رد الجميل لأهلي خاصة أن أداء البرلمان في محافظة الفيوم ليس في أحسن حالته”.

وتابع المرشح لانتخابات مجلس النواب 2020: “عند المقارنة بين أداء النواب عن محافظة الفيوم والمنوفية هنلاقي فرق كبير في التعامل على الرغم أن الفيوم هي أقرب المحافظات للقاهرة ويُقال عليها مصر الصغرى، وهدفي الأساسي هو مساعدة المحافظة في الحصول على حقها في كافة القطاعات، ولست خائفا من خوض الانتخابات”.

رجل من أبناء الشعب

واستطرد رئيس تحرير موقع الفجر: “أنا من أسرة متوسطة، والدي كان مأمور ضرائب على المعاش ووالدتي ربة منزل، وبيتنا بسيط في إحدى قرى المحافظة، وأهلي اعترضوا على فكرة ترشحي، خاصة أني بقدم الخدمات اللي أقدر عليها ولكن الخدمات كانت بتبقى بجميلة ولكن موقعي في البرلمان هيبقى ليا صفة رسمية تؤهلنا أقدم الخدمات بالإضافة إلى الدر الرقابي والتشريعي”.

وفيما يتعلق بمؤتمره الانتخابي وصفه بـ”مظاهرة حب”، مشيدًا بدور شباب الفيوم في الإعداد والتجهيز لفعاليات هذا المؤتمر.

مظاهرة في حب مصطفى ثابت

ووجه الشكر إلى شباب محافظته على المجهود الخرافي وتنظيم هذا المؤتمر على أعلى مستوى والذي ضم أكثر من 10 آلاف شخص، قائلًا “هذا الشباب يستطيع أن يصنع المستحيل وهم من قاموا بكل التنظيمات ودوري كان إشرافي فقط”.

وأضاف: “رأيت مظاهرة حب في هذا المؤتمر، ويا رب أكون عند حسن أهالينا، والمؤتمر كان فيه أساتذة جامعة وزملاء صحفيين وإعلاميين حرصوا على تقديم الدعم لشخصي والفكرة التي أسعى لتنفيذها داخل البرلمان”، فيما حذر أهالي دائرته من النغمة التي يرددها البعض كوني من إحدى قرى الطامية ويلعبون على “نغمة ابن البلد، مستطردًا: “ابن البلد هو الأكثر خدمة للبلد والأكثر قدرة على مساعدة الناس والذي يقوم بدوره تجاه أبناء بلدته، وسأكون نائبًا عن دائرتي طامية وسنورس ولهما مني نفس الحقوق والواجبات”.

وأكد، أن ملف الصحة والصرف الصحي والطرق أهم أولويات برنامجه الانتخابي، مضيفًا: “أكثر وزارة من المفترض معنية بتقديم الخدمة الصحية بتقدم أسوأ خدمة، ولذلك فالتعويل عليها في حل المشاكل الصحية بالمحافظة هو ضحك على الدقون”. 

وتابع: “الرئيس طلب من وزيرة الصحة أن توكل إدارة المستشفيات إلى الجمعيات الأهلية بعدما أثبتت نجاحها في إدارتها أفضل من الوزارة، فهل تابع أحد ما قامت به الوزيرة، أقدر أقولك أن النتيجة صفر”.

وأشار “ثابت”، إلى أن الجمعيات التي تقدم الخدمة الصحية تأتي في المرتبة الأولى يليها المستشفيات الجامعية التابعة لوزارة التعليم العالي وفي الآخر تأتي وزارة الصحة، ولذلك فملف الصحة له أولوية كبيرة عندي”.

وتابع المرشح لانتخابات مجلس النواب: “بالنسبة للطرق فالوضع كارثي، ولا أستطيع أن أبدأ في إقامة شبكات جديدة للطرق وأغلب محافظات الفيوم تعاني وليس بها صرف صحي”.

ثابت: سنقضي على ظاهرة المال السياسي

وعن رأيه في المال السياسي في الانتخابات أشار “ثابت” إلى أن المال السياسي لا يستطيع شراء الأصوات الانتخابية من 10 إلى 15%.

وقال: “المال السياسي لا يستطيع شراء 10% من أصوات محافظة الفيوم وذلك بسبب وعي الشباب، ولو استطعنا حشد 40% من الأصوات هنقدر نقضي على هذه الظاهرة تمامًا”.

وأضاف: “رفضت مع دخول المدارس أن أقوم بشراء بعض الأدوات المدرسية وتقديمها لأهالي المحافظة وده كان مقترح أحد الشباب، لأني أرى أن هذه الهدايا لا تفرق كثيرًا عن شنط الزيت والسكر، واعتبر هذا رشوة وشراء للصوت الانتخابي”.

وأشار، إلى أنه أصر على الترشح فردي وله برنامجه الانتخابي، مستطردًا: “معنديش أي تحالف ولن أعمل تحت الترابيزة ولن أحلف على مصحف أو أقرأ الفاتحة بالدخول في تحالفات انتخابية، ولا أشكك في نوايا أحد ولكن لن أجبر أحد على اختيار أي مرشح بعينه”.

الرد على الحملات المغرضة

كما رد المرشح لانتخابات مجلس النواب 2020 عن دائرة “سنورس وطامية” بمحافظة الفيوم، على حملات التشكيك التي يقودها البعض ضده بسبب ترشحه في الانتخابات بحجة أنه إذا دخل البرلمان لن يترك العضوية.

وقال “ثابت”: “البعض شكك فيا بحجة إني عايش في القاهرة، وأنا فعلًا عايش في الجيزة وتحديدًا في 6 أكتوبر، ولكن هل النواب اللي عايشين في الفيوم كانت الناس بتشوفهم، أنا على الأقل موجود في جامعة الفيوم أربع أيام بحكم عملي كأستاذ جامعي”.

وأضاف: “البعض يردد أن لو دخلت هكلبش في الكرسي، وبرد عليهم أنه عندما أسست المركز الإعلامي في جامعة الفيوم تركته بعدها عندما قمت بتحقيق أهدافي كلها فيه حتى أترك المكان لغيري وكنت أول المهنئين لمن حصل على المنصب بعدي”.

وبسؤاله عن كونه صحفيًا وكيفية عمل الصحافة مع البرلمان، أشار “ثابت” إلى أن الصحافة مع البرلمان أداة مهمة وتعطي ثقل للعضو البرلماني الذي يمثل هذه الدائرة حتى يقوم بخدمة الناس ومحاربة الفساد والتشريعات ومساعدة الدولة على أن تكون قوية بالتنسيق مع أجهزتها.

تطوير مراكز الشباب

واختتم حديثه مفصحًا عن انتمائه للنادي الأهلي، مع تأكيده على كامل احترامه لجمهور نادي الزمالك، مستطردًا: “لدي خطة كاملة لتطوير مراكز الشباب على مستوى محافظة الفيوم بأكملها بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة”.

وأضاف: “وزير الشباب الدكتور أشرف صحبي صديق محترم ورجل لديه رؤية، وعندنا خطة لتطبيقها على مراكز المحافظة ولكن أزمة كورونا أجلتها بعد تأثيرها على ميزانية الوزارة”.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع أخبار فايف مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

سعيد بنسب المشاركة المرتفعة من الشباب بانتخابات النواب (فيديو)

أعرب اللواء أشرف الداودي، محافظ قنا، عن سعادته بنسب المشاركة المرتفعة من شباب وفتيات المحافظة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *