الرئيسية / منوعات / ساري يرد على تراجع مستوي يوفنتوس

ساري يرد على تراجع مستوي يوفنتوس

يقول مدرب يوفنتوس ماوريتسيو ساري إنه “متحير” بسبب تذبذب أداء بطل دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بعد تعادل صاحب الصدارة 3-3 مع ساسولو.

ولا يزال يوفنتوس، المنفرد بالصدارة بفارق 7 نقاط عن أقرب الملاحقين قبل 5 جولات من نهاية الموسم، قريباً من الفوز بلقب الدوري للمرة التاسعة على التوالي في إنجاز غير مسبوق.

لكن الفضل في ذلك يعود بدرجة كبيرة أيضاً إلى تذبذب أداء إنتر ميلان أقرب الملاحقين وتعثر لاتسيو الثالث أخيراً.

وقال ساري: “أحياناً نعطي الانطباع بأن لدينا قدرات كبيرة للغاية وفي أحيان أخرى أشعر بالحيرة في أمر الفريق لسماحه للخصوم بدخول منطقة جزائنا بسهولة”.

وحصد يوفنتوس ألقابه الخمسة الأخيرة تحت قيادة ماسيميليانو أليغري عندما كان الفريق يتفوق بكل جدارة لكن دون إبداع أو متعة في الأداء.

وتعاقدت إدارة النادي مع ساري من أجل إضفاء طابع المتعة والجمال على الأداء وهو ما نجح فيه لكن ليس للدرجة التي كان يطمح يوفنتوس إليها أيضاً.

وفي آخر 3 مباريات أحرز يوفنتوس 7 أهداف واهتزت شباكه 9 مرات وحصل على نقطتين فقط، وأهدر الفريق تقدمه بهدفين مرتين خلال ذلك أيضاً.

وعلق ساري على ذلك قائلاً: “بعد تقدمنا 2-0 كان من المفترض أن نبقي ساسولو في نصف ملعبه عن طريق السيطرة على الكرة.. لكننا بالغنا في التقدم من أجل التهديف.. وتركنا فراغاً كبيراً في وسط الملعب”.

وأضاف ساري: “كان ذلك بمثابة إهدار للطاقة.. وكان علينا بذل المزيد من الجهد لإبقاء المنافس في نصف ملعبه”.

ولم يقدم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الأداء المعهود منه بينما منحته صحيفة غازيتا ديلو سبورت الرياضية المحلية معدل أداء بلغ 50% فقط وكان المعدل الأقل بين لاعبي فريقه.

وقالت الصحيفة عن أفضل لاعب في العالم خمس مرات: “أهدر فرصة تهديف أمام شباك خالية (لكنها كانت من مسافة بعيدة) وأهدر فرصة هيأها دانيلو وأخرى هيأها فيدريكو برنارديسكي وسدد مرة واحدة على المرمى وأنقذها (المنافسون)”.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع أخبار فايف مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

العراق يخفض سعر بيع خام البصرة الخفيف لآسيا

 قالت شركة تسويق النفط العراقية (سومو) يوم الجمعة إن العراق خفض سعر البيع الرسمي لخام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *