الرئيسية / منوعات / “الشؤون الإسلامية” تنفي إقامة صلاة العيد في الجوامع والمصليات بالمملكة

“الشؤون الإسلامية” تنفي إقامة صلاة العيد في الجوامع والمصليات بالمملكة

أكدت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على جميع أئمة المساجد بعدم إقامة صلاة العيد في الجوامع والمصليات بالمملكة.

جاء ذلك في تعميم صادر عن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، اليوم لكل فروع الوزارة بمناطق المملكة.

ووفق التعميم فقد تم التأكيد على منسوبي المساجد بعدم إقامة صلاة العيد في الجوامع والمصليات بالمملكة.

ويأتي ذلك إلحاقًا لما صدر من الإيقاف المؤقت للجمع والجماعات في المساجد في إطار الإجراءات الاحترازية التي تواصل الوزارة تنفيذها؛ لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، مواكبة لجهود الدولة في هذا الصدد.

ويذكر أن نفت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ما تمَّ تداوله بشأن تكليف مؤذني الجوامع والمساجد برفع تكبيرات العيد.

وعبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: تنفي الوزارة الخبر الذي تمَّ تداوله بإحدى الصحف الورقية وبعض الصحف الإلكترونية، بشأن تكليف مؤذني الجوامع والمساجد برفع تكبيرات العيد.

وأشارت إلى أنَّ الخبر عارٍ من الصحة، وأنَّه لم يصدر من الوزارة أي شيء بهذا الخصوص، داعية الجميع إلى أخذ المعلومة من مصادرها .

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

على مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 4,946 مليون إصابة، بينهم أكثر من 322 ألف حالة وفاة، وأكثر من 1,936 مليون حالة شفاء.

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا “يتسارع” ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة “الهجوم” عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

 

ويذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ”وباء عالمياً”، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع أخبار فايف مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

قمة مجموعة السبع ستكون أفضل نموذج لاستئناف الأنشطة

قال البيت الأبيض إن الرئيس دونالد ترامب يعتقد أنه لن يكون هناك نموذج لاستئناف الأنشطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *