الرئيسية / منوعات / اختلاف سوق العمل خلال 10 سنوات

اختلاف سوق العمل خلال 10 سنوات

قال الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي، إنه تم ادخال الكثير من التخصصات الجديدة على النظام التعليمي في الجامعات المصرية العريقة، مشيرًا إلى أن أسواق العمل ستختلف خلال 10 سنوات.

وأشار “عبدالغفار”، خلال حواره ببرنامج “يحدث في مصر” المذاع عبر فضائية “إم بي سي مصر”، مساء الخميس، إلى أن كلية الطب بجامعة القاهرة ترتيبها ما بين الـ 100 و150 بين 30 ألف كلية طب حول العالم، مؤكدا أن هناك تميز في التخصصات الطب والصيدلة، والهندسة، والحاسبات والمعلومات.

وأضاف وزير التربية والتعليم، أن هناك 22 جامعة مصرية موجودة ضمن التصنيف العالمي، لافتا إلى أن وجود جامعات مصرية ضمن التصنيف العالمي يعتبر إنجازا

اجتماع لوزير التعليم العالي

اجتمع الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الأربعاء، مع عدد من الأساتذة المصريين العاملين بالجامعات الكندية، وذلك بحضور السيد السفير أحمد أبوزيد سفير مصر بكندا، ود.أحمد هيكل الملحق الثقافي المصري بمونتريال بكندا، ود. محمد الشناوي مستشار الوزير للاتفاقيات والعلاقات الدولية ود.محمد الشرقاوي معاون الوزير للاستثمار، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

فى بداية الاجتماع، رحب الوزير بالعلماء المشاركين في الاجتماع، وأشاد سيادته بجهود علماء مصر في الخارج وما يحققونه من نجاحات في مختلف المجالات، منوهًا بما يتميزون به من التزام وسمعة طيبة على المستوى الدولي، مؤكدًا حرص الوزارة على التواصل الجاد مع علماء مصر في الخارج بشكل مستمر، والاستفادة من تخصصاتهم وخبراتهم العلمية في الارتقاء بالعملية التعليمية في مصر، مشيرًا إلى لقائه بعلماء مصر في اليابان والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك للتعاون معهم والاستفادة من خبراتهم.

وأضاف عبدالغفار أن مصر حققت عددًا من الخطوات الطيبة في مجال تطوير وتحديث منظومة التعليم العالي والبحث العلمي، لتكون قادرة على الوفاء بدورها وأداء رسالتها الأكاديمية والمجتمعية على النحو المنشود، وتلبية متطلبات عملية التنمية وسوق العمل، وذلك بفضل دعم القيادة السياسية الحكيمة والمؤمنة بقيمة العلم والتعليم.

واستعرض الوزير أبرز الجهود التي بذلتها الدولة للارتقاء بمنظومة التعليم العالي، والتي منها إنشاء عدد من فروع الجامعات الدولية المرموقة بالعاصمة الإدارية الجديدة وفقًا لأحكام القانون رقم 62 لسنة 2018 بدأت بمؤسسة الجامعات الكندية التي تستضيف فرع لجامعة الأمير إدوارد الكندية، ثم مؤسسة جامعات المعرفة التي تستضيف فرع جامعة كوفنتيري البريطانية، ومؤسسة جلوبال التي تستضيف فرع جامعة هيرتفوردشاير؛ بهدف توفير تعليم متميز على أرض مصر.

كما أشار عبدالغفار إلى إنشاء 3 جامعات تكنولوجية بدأت بها الدراسة منذ العام الماضي (الدلتا، بنى سويف، القاهرة الجديدة) بما يعطي التعليم الفني والتقني ما يستحقه من اهتمام، مؤكدًا أنه جار إنشاء جامعات تكنولوجية جديدة، تشمل برامج علمية وتخصصات حديثة، فضلا عن التعاون مع الشركات والمصانع لتدريب الطلاب وإكسابهم الخبرات المطلوبة.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع أخبار فايف مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

الصادرات مستقرة عند 2.876 مليون في نوفمبرالجاري

نقلت وكالة الأنباء العراقية يوم الأحد عن وزير النفط إحسان عبد الجبار أن صادرات العراق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *